الملتقى النفسى
اهلا وسهلا بكم فى منتديات الملتقى النفسى ونتمنى لكم الاستفادة ونتوقع منكم الافادة
وان تقضوا وقتا مثمرا ًداخل منتداكم
ونرجو التسجيل اذا كنت غير مسجل


منتدى يتناول كل ما يتعلق بعلم النفس من تشخيص ، علاج ، إكتشاف مبكر ، وقايه ، قياس ، فحوص . . . إلخ
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» اهداف الجمعية المصرية للمعالحين النفسيين
الأربعاء يونيو 20, 2012 6:56 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» دورة مهمة جدا
الأربعاء يونيو 20, 2012 6:10 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» الفرق بين السواء والمرض
الإثنين يونيو 18, 2012 3:34 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» مشكلات الطفولة وعلاجها
السبت مايو 19, 2012 11:53 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» تعديل السلوك العدوانى
السبت مايو 19, 2012 9:51 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» علاج مشاكل المراهقة
السبت مايو 19, 2012 9:33 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» المراهقة ومشاكلها
السبت مايو 19, 2012 9:24 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» علاج تشتت الانتباه وضعف التركيز
الثلاثاء أبريل 10, 2012 6:51 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» هام جدا جدا جدا جدا ......................
الأحد فبراير 12, 2012 8:13 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» مسح اشعاعي يفيد في تشخيص التوحد
الإثنين سبتمبر 19, 2011 2:28 am من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» واخيرا نقابة
الجمعة مايو 27, 2011 2:34 am من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» جميع أنواع اللقاحات للطفل
الخميس أبريل 28, 2011 7:18 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» جميع أنواع اللقاحات للطفل
الخميس أبريل 28, 2011 7:18 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» الخلافات الزوجية
الخميس أبريل 28, 2011 7:13 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» مراجعة الطبعة الرابعة لمقياس ستانفورد- بينيه للذكاء
الخميس أبريل 28, 2011 6:51 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

»  الفرق بين الصورة الرابعه والخامسه من مقياس بينيه
الخميس أبريل 28, 2011 6:49 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» متاهات بورتيوس
الثلاثاء أبريل 26, 2011 6:05 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» الضغط النفسى والكوليسترول
الثلاثاء أبريل 26, 2011 5:28 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» دكتور/ نجيب الصبوة فى محاضر ( غسيل الدماغ )
الثلاثاء أبريل 26, 2011 5:23 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

» كتاب جديد فى علم النفس الاكلينيكى
الثلاثاء أبريل 26, 2011 5:19 pm من طرف د.علا عبد الرحمن خليل

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 " سن المراهقة بين الجدلية والواقع "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د.علا عبد الرحمن خليل
رئيس مجلس الادارة
avatar

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 03/09/2010
الموقع : facebook الملتقى النفسى

مُساهمةموضوع: " سن المراهقة بين الجدلية والواقع "   الخميس أبريل 07, 2011 9:10 pm


" سن المراهقة بين الجدلية والواقع "
" المراهقة نوع من الاختلاق "




لقد بات من الواضح أن مسألة ( المراهقة ) أمراً جدليا ً بين الباحثين ، فهنالك من يؤكد غياب هذه المسألة وفترتها من حياة الإنسان بالاستدلال من بعض الحضارات والمجتمعات منها العربية والإسلامية السابقة ، والإفريقية ،والشرق أسيوية ، وشبه القارة الهندية ،ومجتمعات أخرى . حيث ينتقل الطفل عند سن البلوغ إلى دور الرجولة أو المرأة ، بدون العبور إلى مرحلة وسطى وهي ما يسمى حاليا ( المراهقة ) وان الأسرة لا تعاني من هذه الأزمة في هذه المجتمعات والآراء الأخرى للباحثين تجد أن المراهقة تمثل فترة متميزة وقائمة بذاتها لها خصوصياتها وسماتها ومراحلها ومشاكلها في حياة الإنسان كمرحلة وسطية بين الطفولة والرجولة أو تهيئة الأنثى لتكون فتاة ومن ثم امرأة .
وللوقوف بموضوعية على هذا الأمر الجدلي لا نستطيع أن ننكر التغيرات النفسية عند سن البلوغ كردود فعل للنمو الهرموني الجنسي ،والتغيرات الجسمانية، والذهنية ،والعاطفية، والسلوكية المرافقة لذلك ففي البلوغ، يتطور لذهن الفرد تصورات وافتراضات خاصة به يريد أن يحقق بها هويته ودوره وموقعه الاجتماعي والعائلي فيبدأ بالابتعاد عن الارتباط العائلي ويقترب إلى إقامة الصلات مع الأصدقاء والمجموعات من أقرانه ، وهذا الشعور يصور للمراهق بأن مكانه الحقيقي هو خارج البيت ، وبأن عائلته قد أصبحت عائقا أمام تحرره للوصول إلى تحقيق ذاته ، والتصور الأخر في هذا السن يعود من الانطلاق من فرضية يؤمن بها بأن والديه لا يستطيعون فهمه وان الزمن قد تغير ويجب على الأهل أن يتعاملوا معه تبعا لهذا التغير ، وان له الحق في التصرف دون قيود أو إرشادات ، ويطالب بتمرد أو بعنف أحيانا بالتمتع بهذا الحق الافتراضي بالرغم من تواكله المادي والمعاشي على ذويه معتبرا ذلك حقا طبيعيا له أيضا .
ولعل جذور هكذا صراع بين الفرد وعائلته ينطلق من استسلام العائلة والمجتمع للفكرة ( الدخيلة ) على مجتمعها بما يسمى " سن المراهقة " والذي ظهر نتيجة للثورة الصناعية في أوروبا حينما كان الأطفال يستغلون في العمل في المصانع وهذه الثقافة الدخيلة ترسخت في المجتمعات الشرقية على مدى العقود السابقة بسبب زيادة الاتصال المعرفي والثقافي بين هذه المجتمعات والغربية ، فاحتضنت بذلك المفهوم عن هذه الفترة العمرية وتبنته، ورعته، وبهذه الطريقة أوقعت نفسها في الصراع والرهق دون وعي لما سيترتب عليه من معاناة للطرفين ( العائلة والفرد ) ، ولم يحصل ذلك السقوط إلا بسبب تنصّل العائلة والمجتمع من مسؤولية الإعداد والتنشئة في مراحل ما قبل البلوغ سواء بالإرشاد والنصح والتوجيه والتعليم السلوكي ، وغرس وتنمية المثل ،والمبادئ،والعقائد، وإعداده ليكون صاحب مسؤولية تجاه نفسه والآخرين ، وبذلك تنأى العائلة والمجتمع والفرد نفسه عما يسمى (المراهقة).
ومما يعزز من وجود وطغيان هذه الحالة أو إجهاضها السلطة الأبوية والمتمثلة بالأب والأم معا والمفترض أن تكون حازمة ودافئة ،وهي السلطة التي يتشرب منها الطفل السلوك، والمبادئ، والقيم والخلق، وهي السلطة الرادعة بنفس الوقت بوضع القيود والحدود والعقاب في حال الانحراف ، وحينما تكون هذه السلطة هشة وضعيفة سواء بسبب انقسامها أو عدم استقرارها أو تناقضاتها أو فقدان حزمها في الردع أو الاحتواء المسبق، فتتسع الهوة بين الفرد وعائلته وفي هذه الحالة يظهر ما يسمى ( بالمراهقة واضطراباتها ) والمتمثلة بالتسيب و التمرد و الصراع مع العائلة وضعف الشعور بالمسؤولية أو الانحراف والعنف واللجوء إلى الكحول أو التدخين أو المخدرات أحيانا .
فالمسألة إن هذه المرحلة هي مرحلة طبيعة فسيولوجيا ونفسيا كباقي مراحل نمو الإنسان والعلة أو الاضطرابات السلوكية التي تشوب بعض الأفراد لا تأتي بسبب هذه المرحلة الطبيعية من النمو وإنما كنتيجة لغياب الإرشاد، والتوجيه، والتهيئة النفسية المسبقة لنفسية الطفل بغرس القيم والمبادئ والعقائد والمثل العليا قبل الوصول إلى سن البلوغ أو فقدان المراقبة والتقصي عن سلوكيات الأبناء خارج المنزل والتي تنبع من الوضع العائلي والاجتماعي لأسرة الفرد سواء كان ذلك بوجود الأسرة المتفككة أو غياب دور الأب في القيادة الأسرية أو انحراف احد الأبوين ، ولعل الأبحاث التي أجريت في أميركا والدول الأوروبية في الستينات ثم تلتها أبحاث أخرى في بداية السبعينيات على المراهقين وأسرهم والاضطرابات النفسية والسلوكية لدى هذه الفئات تؤكد الأهمية العالية للعائلة في ظهور ما يسمى ( بفترة المراهقة ) واضطراباتها النفسية .......... انه نوع من الاختلاق........ ومن صنع أيدينا .


_________________


د. علا عبد الرحمن خليل
معالج نفسى وإخصائى تخاطب
عضو رابطة الاخصائيين النفسيين المصرية " رانم "

عضو مؤسس بالجمعية المصرية للمعالجين النفسيين
المستشار النفسى لعدد من جمعيات رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة ودور الأيتام والحضانات والمدارس الخاصة

0161375116/ 0124562390
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elmoltaqa.ahlamuntada.com
 
" سن المراهقة بين الجدلية والواقع "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى النفسى :: الركن النفسى :: موضوعات نفسية-
انتقل الى: